أردوغان يهدد بمحاسبة إمام أوغلو بعد انتخابات بلدية إسطنبول

قبل أقل من أسبوع على إعادة الانتخابات لبلدية اسطنبول، دخل رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان من جديد، على خط المنافسة، بهدف دعم مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم بن علي يلدريم، الذي خسر الانتخابات أمام مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو، قبل أن يضغط الحزب الحاكم لإلغاء نتيجة الانتخابات.

أردوغان هدد يوم الثلاثاء بمحاسبة أكرم إمام أوغلو بعد الانتخابات، وذلك خلال كلمة لأنصاره باجتماع انتخابي في مدينة إسطنبول، ركز بمعظمها على انتقاد إمام أوغلو، ورشقِهِ بسيل من الاتهامات، منها اتهامه بإهانة الحاكم الإقليمي.

كما اتهم أردوغان المرشح إمام أوغلو بتأييد جماعة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي تلقي أنقرة باللائمة عليه في التخطيط للانقلاب المزعوم عام 2016، حيث تحظر سلطات النظام التركي الجماعة والانتماء أو التعامل معها.

وكالة أنباء بلومبرغ نقلت بدورها عن مسؤولين اثنين قولهما إن أردوغان سيمضى الأسبوع في مدينة إسطنبول لدعم المرشح بن علي يلدريم.

دميرتاش يعلن دعمه لإمام أوغلو في انتخابات بلدية إسطنبول

وفي السياق أعلن السياسي المعتقل رئيس حزب الشعوب الديمقراطية سابقاً، صلاح الدين دميرتاش، عن دعمه لمرشح المعارضة إمام أوغلو.

وطلب دميرتاش في تغريدة على حسابه في تويتر، بدعم خطاب أكرم إمام أوغلو والتصويت له في انتخابات الإعادة لرئاسة بلدية اسطنبول، المقررة في 23 من الشهر الجاري.

دمير تاش أكد على ضرورة ألا يكون هناك تردد لأنه لا خيارات متعددة، مضيفا أن هناك خياراً واحداً للسلام والعدل والمساواة والحرية في تركيا حسب تعبيره.

وستكون هزيمة حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان في إسطنبول، حيث بدأ مسيرته السياسية وشغل منصب رئيس البلدية في التسعينيات، بمثابة صدمة ضخمة وعلامة على تراجع الدعم للحزب الحاكم.

قد يعجبك ايضا