أردوغان يهدد بغزو ليبيا من بوابة تفاهماته مع حكومة السراج

بعد احتلاله مناطق واسعة في الشمال السوري، يبدو أن رئيس النظام التركي يعد العدة لإرسال جيوشه هذه المرة إلى ليبيا بعد تصريحات أكد فيها حول إمكانية

إرسال جنوده إلى هناك، حال طلبت حكومة “السراج” ذلك، مدّعياً لنفسه الحق في قبول دعوة من هذا القبيل.

دعوات أردوغان، التي تحدث فيها عن إمكانية إرسال جنود أتراك إلى ليبيا، أثارت غضباً ليبياً واسعاً وخلفت استياء كبيراً لتماديه في التدخل بالشؤون الليبيبة الداخلية وسط دعوات للتظاهر ضد الغزو التركي للبلاد، فيما أصدرت منظمات وطنية بيانات، نددت بتصريحات أردوغان.

واعتبرت كل من “مجموعة أبناء ليبيا ” و”الحراك من أجل ليبيا “، وقالت إنّ ما قاله أردوغان مقدمّة لغزو ليبيا هدفه تكرار ما تقوم به عصاباته وعملائه في شمال سوريا من مجازر هدفها تغيير التركيبة السكانية هناك، ودعت المنظمتان الليبيتان إلى الخروج يوم الجمعة القادم في مظاهرات عارمة.

وبالرغم من الانتقادات الأوروبية والعربية للاتفاق الذي وقعه أردوغان مع حكومة “السراج” ، يبدو إن أردوغان سيواصل مخططاته في ليبيا، حيث أعلن في مقابلة تلفزيونية، أن تركيا استخدمت حقها النابع من القانون الدولي فيما يتعلق بمذكرتي التفاهم مع حكومة السراج، مضيفاً أن “تركيا وليبيا يمكن أن تقوما بعمليات استكشاف مشتركة في شرق البحر المتوسط”.

وذهب أردوغان هذه المرة أبعد من ذلك، بإعلان اعتراضه على عزم كل من قبرص الجنوبية ومصر واليونان وإسرائيل، إنشاء خط نقل غاز طبيعي من تلك المنطقة دون موافقة تركيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort