أردوغان يهدد بعدم سحب سفن التنقيب من المتوسط

يتزايدُ الاستياء الإقليمي والأوروبي للدور السلبي الذي يلعبه النظام التركي في المنطقة، من اتهامات في تمويل الإرهاب، والتنقيب عن الثروات الباطنية في مياه البحر المتوسط بالإضافة لتأجيج الحرب في ليبيا وإبقائها مُشتعلة بين الأطراف هناك.

في كلمةٍ ألقاها خلال ربط خطي “تاناب” و”تاب” لنقل غاز أذربيجان إلى أوروبا عبر الأراضي التركية، قال رئيس النظام التركي رجب أردوغان إنّ جميع بنود الاتفاقية بين بلاده وحكومة السراج في ليبيا ستدخل حيّز التنفيذ.

وكعادته استخدم أردوغان خطاباً متعالي وقال “أنّ بلاده لن تسحب سفن التنقيب شرق المتوسط، إذعاناً لصُراخ البعض وعويله”، متحدّياً بذلك الدول الإقليمية التي أكدت عدم وجود أي أثر قانوني لهذه الخطوات التي ستزعزع الاستقرار في المنطقة.

وكانت حكومة الوفاق الليبية قد عقدت اتفاقاً الخميس الماضي مع النظام التركي بشأن الحدود البحرية في المتوسط، ما أثار حفيظة مصر واليونان وقبرص التي نددت ببيانات شديدة اللهجة بالاتفاق.

وارسلت تركيا زوارق حربية بمرافقة أربعة سفن للتنقيب عن النفط والغاز في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص دون الإلتفات إلى التحذيرات الدولية والإقليمية من مخاطر تلك الخطوة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort