أردوغان يهدد النظام السوري باستخدام القوة إذا لم ينسحب من محيط نقاط المراقبة

التطورات الأخيرة في المنطقة العازلة، عقب سيطرة النظام السوري على مساحات جديدة على حساب الفصائل المسلحة، إضافة لمقتل عددٍ من جنود الاحتلال التركي بقصف للنظام، صعدت التوتر بين النظامين التركي والسوري إلى درجة التهديد بالحرب.

رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، هدد النظام السوري باللجوء إلى القوة إذا لم يسحب قواته من محيط نقاط المراقبة للمحتل التركي التي أقامها في محافظة إدلب.

وحدد النظام التركي مهلة نهاية شهر فبراير الحالي كحد أقصى لسحب النظام قواته، في خطوة اعتبرها مراقبون أن النظام التركي يتناسى من خلال تصريحاته تلك أنه احتل هذه المناطق ليطلب من النظام السوري الانسحاب منها.

وزارة دفاع النظام: الوجود التركي في إدلب عمل عدائي ومستعدون للرد

ومن جهتها، أعلنت وزارة دفاع النظام السوري عن استعدادها للرد الفوري على أي اعتداء يشنه جيش الاحتلال التركي على قواتها في إدلب.

الوزارة شددت في بيان، على أن الوجود التركي في الأرضي السورية غير قانوني ويشكل عملاً عدائياً صارخاً، مضيفةً أنها أعطت فرصة أخيرة للفصائل المسلحة في إدلب لإلقاءِ السلاحِ بدلاً من المراهنةِ على دعم أردوغان لها.

الأمم المتحدة
غوتيريش يطالب بوقف التصعيد بين النظامين التركي والسوري في إدلب

وفي شأن متصل، طالب الأمينُ العامُّ للأممِّ المتّحدة، انطونيو غوتيريش، بوقفِ ما أسماها بالأعمالَ الحربية بين النظامين التركي والسوري في محافظة إدلب، محذراً من أن الاستمرار بالتصعيد هناك قد يؤدِّي إلى وضعٍ يخرج عن السيطرة وفق تعبيره.

قد يعجبك ايضا