أردوغان يعترف بسوء علاقات نظامه مع واشنطن

تصريحات جديدة لرئيس النظام التركي رجب أردوغان يجمع ما بين التودد والتهديد، ويكشف حجم الخلافات بين النظام التركي ودول من المفروض أن تكون حليفة لأنقرة، لولا سياساته التي لا تحترم القانون الدولي وعلاقات الصداقة مع الشركاء.

أردوغان أعترف في تصريح أدلى به للصحفيين في نيويورك، بوجود خلافات بين نظامه والولايات المتحدة الأمريكية، خاصة فيما يتعلق بصفقة شراء أنقرة لمنظومة إس400-الروسية الصاروخية، ودعم واشنطن لقوات سوريا الديمقراطية في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وأشار رئيس النظام إلى أن علاقات نظامه غير جيدة مع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، وقال إنه عمل بشكل جيد مع الرؤساء السابقين كـ جورج بوش الابن وباراك أوباما ودونالد ترامب، لكنه لا يستطيع القول إن بداية عمله مع بايدن كانت جيدة.

كما أعرب أردوغان عن امتعاضه من دعم واشنطن لقسد، زاعمًا أن بايدن بدأ بنقل الأسلحة والذخائر والمعدات إلى شمال وشرق سوريا.

وتعليقًا على قرار واشنطن طرد أنقرة من برنامج مقاتلات “إف-35” ، قال أردوغان أن بلاده ستقوم بما يلزم حيال امتناع الولايات المتحدة عن تسليمها المقاتلات، مضيفاً أن صفقة إس400 اكتملت ولا عودة عنها، كما أن أنقرة ستلبي احتياجاتها العسكرية من أماكن أخرى إذا لم تساعدها واشنطن في هذا الصدد.

ورغم لهجت التهديد والوعيد الذي رافق تصريحات أردوغان في البداية، إلا أنه عاد للحديث عن رغبة نظامه في رفع حجم التبادل التجاري مع الولايات المتحدة الأمريكية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort