أردوغان يبتزّ أوروبا مجددا بورقة اللاجئين السوريين

 

 

 

 

 

 

 

 

أردوغان العالق في شراك أزمة اقتصادية أنتجتها سياساته المتعثرة وانفراده بقرار تركيا على رأس حزبه العدالة والتنمية، يعود مجدداً لممارسة إحدى هواياته المفضلة في ابتزاز الدول الأوروبية، عبر التلويح بورقة اللاجئين السوريين، للحصول على الدعم المالي من أجل التخيف من وطئ الأزمة الاقتصادية.

فهذه المرة أيضاً وجه رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، تهديداً مباشراً للدول الأوروبية بفتح الطريق أمام اللاجئين الراغبين بالوصول إليها.

تهديدات أردوغان جاءت خلال كلمة ألقاها في مدينة أنقرة، قال فيها إن تركيا ستلجأ إلى خيار فتح الطريق أمام اللاجئين السوريين للوصول إلى أوروبا، إن لم تتلق دعماً دولياً للتعامل معهم.

وخلال السنوات الأربع الأخيرة نجح أردوغان في استثمار اللاجئين السوريين بالحصول على مليارات الدولارات وفق اتفاق مع الاتحاد الأوروبي ينص على إعادة اللاجئين الذين يصلون الجزر اليونانية عبر تركيا، على أن تصرف تلك الأموال على القيام بأعبائهم.

وعلى الرغم من انخفاض أعداد المهاجرين إلى أوروبا عبر تركيا، إلا أن ذلك شكل ورقة ضغط يبتز بها أردوغان أوروبا بين فترة وآخرى للحصول على أموال إضافية، وذلك بالرغم من أن مليارات الدولارات التي حصل عليها بفضل ذلك، لم ينفق منها على اللاجئين السوريين سوى نسبة لا تتجاوز العشرين بالمئة، بحسب تقارير ومصادر تركية مطّلعة.

ودرج رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان على ابتزاز الدول الأوروبية باللاجئين، للحصول بالإضافة إلى الدعم المالي الكبير، على تغاضي تلك الدول أقل تقدير عن سياساته، إن لم تؤيدها في كثير من الملفات داخل تركيا وخارجها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort