أردوغان: قد نطلق معايير أنقرة بديلاً عن معايير كوبنهاغن

حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم ورئيسه أردوغان ما زالوا يمنّون أنفسهم بإمكانية أن تدخل تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، ولكن هذه المرة بمعايير تركيا المتخبطة تحت ظل سلطة تريد فرض هذه المعايير على الأوروبيين، وسط أجواء مشحونة وغير مستقرة في العلاقات التركية مع الاتحاد الأوروبي، إذ لا تكاد تنقطع التصريحات الصادرة عن مسؤولين أوروبيين التي تشدد على عدم السماح لأنقرة بالانضمام إلى الاتحاد.

في آخر تصريحاته، وخلال كلمة له في اجتماع ما يعرف بمجموعة العمل المعنية بالإصلاحات المنعقد في العاصمة أنقرة، أكد رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده قد تطلق معايير أنقرة بديلا عن معايير كوبنهاغن فيما يتعلق بتطوير الحريات.

أردوغان الذي يحاول فرض خيالاته وتصوراته على الأوروبيين، ادّعى أن تطوير الحقوق والحريات الأساسية يمثل أولوية رئيسية بالنسبة له، مضيفاً أنه إذا لزم الأمر سيطلق على الخطوات الواجب اتخاذها في هذا الاتجاه معايير أنقرة وليس كوبنهاغن، حسب تعبيره.

رئيس النظام التركي وفي تناقض مع أقواله بخصوص ما سماه معايير أنقرة، زعم أن بلاده استكملت ما يكفي من معايير الانضمام للاتحاد الأوروبي، قائلاً إن تركيا استكملت ستة وستين معياراً من بين اثنين وسبعين في مسار مباحثات إلغاء تأشيرة دخول المواطنين الأتراك إلى بلدان الاتحاد الأوروبي، مضيفاً أنهم سيتخذون الخطوات اللازمة بخصوص المعايير المتبقية في أقرب وقت.

أردوغان وجه سهامه نحو أوروبا التي لا تقدم الدعم له، وتعترض على إجراءاته التعسفية بحق المعارضيين بحجة القضاء على ما يعتبره تهديدات محاولة الانقلاب المزعومة، زاعماً في هذا الصدد أنهم اتخذوا تدابير وأعلنوا حالة الطوارئ، ولكن لم تُظهر الدول الأعضاء في الاتحاد ومؤسساته تضامناً كافياً في هذه الفترة العصيبة التي مرّت بها تركيا حسب ادعاءاته.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort