أردني يحمي البيئة بتحويل إطارات السيارات المستهلكة إلى قطع أثاث

 

وجود الإطارات المستعملة بكثرة على جوانب الطرق وفي المزارع بمدينة عجلون الأردنية، تسبب بتهديد بيئي جراء تجمع الفضلات وانتشار الحشرات والأوبئة حولها، خاصة في فصل الصيف وفترة حصاد العنب، الذي تشتهر به المنطقة.

هذه المشكلة ألهمت المواطن الأردني عبد الله المومني قبل ثلاث سنوات بفكرة إعادة تدوير هذا الإطارات، وتحويلها إلى قطع أثاث مميزة مثل الطاولات والكراسي.

وتمكن المومني من تحويل ثلاثة آلاف إطار إلى قطع أثاث، يقوم ببيعها بسعر يتراوح بين واحد وعشرين وثمانية وعشرين دولاراً لسكان مدينته عجلون.

ويقول المومني إنه يشعر بالسعادة، لأنه قدم شيئاً ولو بسيطاً لمجتمعه، فضلاً عن شعوره بالفخر عندما يرى البعض يحذون حذوه من أجل الحفاظ على البيئة، ويحاولون تطبيق الفكرة في أماكن أخرى.
بدورهم أعرب زبائن المومني عن رضاهم التام لما يقوم به، والذي يساهم في الحفاظ على البيئة، إضافة لجودة الأدوات المصنوعة، ناهيك عن كونها فكرة جديدة.
ويساعد هذا العمل المومني على تأمين دخل له لمساعدته في إعالة أسرته، حيث كان يعمل في شركة خاصة واضطر إلى تركها بسبب الظروف المالية الصعبة.

قد يعجبك ايضا