أربيل تعلن تسليم جميع البيانات النفطية وغيرها إلى بغداد

 

في إطار الاتفاق بشأن الموازنة المالية لعام ألفين وواحد وعشرين بين أربيل وبغداد، أعلن المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان جوتيار عادل، أن الإقليم سلّم جميع البيانات الخاصة بالإيرادات والنفقات النفطية وغير النفطية إلى جانب البيانات الالكترونية الخاصة بالموظفين إلى الحكومة الاتحادية.

المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان جوتيار عادل

عادل أكد في بيان أن حكومة الإقليم زوّدت اللجنة المالية في البرلمان العراقي في كانون الأول/ديسمبر الماضي، بجميع التفاصيل المتعلقة بالإيرادات والنفقات النفطية وغير النفطية، اعتماداً على تقرير التدقيق والمتابعة الذي قامت به شركة “ديلويت” الدولية.

البيان أكد التزام الإقليم بمبدأ الشفافية، مشيراً إلى استعدادهم للإجابة عن كافة الأسئلة الواردة من وزارتي المالية والنفط الاتحاديتين، وكذلك لجنة المالية في مجلس النواب العراقي، من أجل إجلاء أي غموض قد يؤثر على مسار التفاهم والاتفاق بين الجانبين.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، توصلت بغداد وأربيل إلى اتفاق بشأن الموازنة المالية، ينصّ على تسليم الإقليم كمية مئتين وخمسين ألف برميل نفط يومياً، ونصف إيرادات المعابر الحدودية وغيرها إلى الحكومة الاتحادية، مقابل حصة في الموازنة تبلغ اثنتا عشرة اثنتا عشرة فاصلة ستة في المئة.

قد يعجبك ايضا