أربيل تعرض المساعدة على بغداد لمواجهة مطلقي الصواريخ

على خلفية الهجمات الصاروخية التي استهدفت أطراف محافظة أربيل بإقليم كردستان، وقوات التحالف والبعثات الدبلوماسية، أبدى رئيس إقليم كردستان استعداده لتقديم المساعدة والعون للحكومة العراقية في بغداد؛ لكشف وملاحقة منفذي تلك الهجمات.

بارزاني وصف الذين ينفذون الهجمات بأعداء العراق كله، مطالباً جميع القوات العراقية أن تكون يداً واحدة في مواجهتهم وتقديمهم للقانون، معبراً عن ثقته بأن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي سيبذل كل جهده في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.

واعتبر بارزاني الهجوم الصاروخي الأخير في محافظة أربيل، اعتداءً على شعب إقليم كردستان وحلفائه، مشيراً إلى أن ما سماها جماعة تخريبية أطلقت ستة صواريخ من منطقة برطلة التابعة لمحافظة نينوى باتجاه قاعدة التحالف الدولي بأربيل.

العمليات المشتركة: القبض على مهاجمي مطار أربيل والبعثات الدبلوماسية
من جانبه قال المتحدث باسم العمليات المشتركة تحسين الخفاجي في تصريحات إعلامية، إنه تم القبض على المتورطين في الهجوم على مطار أربيل، ومستهدفي البعثات الدبلوماسية في بغداد.

وأكدّ الخفاجيّ أن التفاصيل حول الذين تم اعتقالهم والجهة التي تقف وراءهم، سيتم الإعلان عنها بعد اكتمال التحقيق مضيفاً أنّ القوات الأمنية مستعدة لاستخدام القوة ضد كل من يستهدف البعثات الدبلوماسية.

وكان جهاز مكافحة الإرهاب في الإقليم اتهم الحشد الشعبي بإطلاق صواريخ على قاعدة للتحالف الدولي بالقرب من مطار أربيل الدولي.

قد يعجبك ايضا