أديب يعتذر عن مهمة اللبنانية تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة

بعد أسابيع من الجدل السياسي والفشل في التوصل إلى توافق بشأن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، أعلن رئيس الوزراء المكلف، مصطفى أديب، خلال مؤتمر صحفي اعتذاره عن مهمة تشكيل الحكومة.

أديب قال إنّ اعتذاره جاء بعدما أصبحت التشكيلة الحكومية بالمواصفات المطلوبة محكومة سلفاً بالفشل، وشدد على ضرورة تنفيذ المبادرة الفرنسية لإنقاذ لبنان، مبيناً أن التوافق لم يعد قائماً، إثر خلافات على وزارة المالية وتسمية الوزراء الشيعة.

ردود فعل متباينة على اعتذار أديب عن تشكيل الحكومة
اعتذار أديب لاقى ردود فعل متباينة في الأوساط السياسية، بين مهنّئ له على شجاعته في اتخاذ هذا القرار، ومندّدٍ بما يعتبرونه فشلاً من شأنه إبقاء البلاد في حالة التوتر.

فرئيس الوزراء اللبناني الأسبق، سعد الحريري، قال إنه وككل مرة يقدم أهل السياسة في لبنان للعالم نموذجاً صارخاً عن الفشل في إدارة الشأن العام ومقاربة المصلحة الوطنية اللبنانية، معتبراً أن هناك إصراراً على إبقاء لبنان رهينة أجندات خارجية.

من جانبه، قال رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، إن اعتذار أديب أكد أنه لا يمكن التفكير بأي إنقاذ إلا بحكومة مستقلة، وإن تسمية الوزراء من قبل فرقاء المجموعة الحاكمة الحالية قد أثبت فشله وأدى بالبلاد إلى ما آلت إليه.

جعجع أضاف أن الأسس التي اعتذر الرئيس المكلف بسببها عن تشكيل الحكومة، لا يمكن التفكير بها بعد الآن، معتبراً إن اعتذار أديب جاء لأنه لم يتمكن من أن يترجم قناعاته.

أما رؤساء الحكومات السابقة نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام، فأعربوا عن أسفهم لضياع الفرصة التي أتيحت للبنان، مؤكدين في بيان وقوفهم إلى جانب مصطفى أديب في اعتذاره عن مهمة تشكيل الحكومة.

قد يعجبك ايضا