ليبيا: أدلة تكشف تورط تركيا في إذكاء الصراع بين الجيش الوطني وقوات الوفاق

التدخل التركي السافر كما وصفه البرلمان الليبي، بات مكشوفاً بشكل لا يدع مجالاً للنفي أو التشكيك، في حجم انخراط تركيا بإذكاء الصراع بين الأطراف الليبية، والذي سقط ضحيته مئآت الليبيين بين قتيل وجريح.

وفي دليل جديد على هذا الدور التركي، كشف مصدر استخباراتي ليبي، عن وجود غرفة عمليات تعمل في طرابلس لصالح حكومة الوفاق، ويديرها فريق خبراء عسكريين أتراك، مؤلف من 16 شخص، من بينهم الجنرال “عرفان أوزسيرت”، الذي شغل منصب قائد فوج الأكاديمية العسكرية التركية، وتبوأ عدة مناصب في الاستخبارات العسكرية.

ويضم الفريق خبراء في مجال الاتصالات والتنصت وتحديد المواقع، إضافة إلى وجود عسكريين مختصين في تسيير الطائرات التركية المسيرة، والتي شنت مرارا غارات مكثفة على مواقع للجيش الليبي في مناطق عدة.

وبحسب ماكشفه المصدر لصحيفة المرصد المحلية، فإن غرفة العملية التركية تلك، مركزها قاعدة معيتيقة الجوية في طرابلس، ومنها تنطلق مهام عناصر الفريق ضد اللجيش الليبي لصالح حكومة الوفاق.

المسماري: تركيا أصبحت دولة معادية وخسائرها في بلادنا ستكون كبيرة

في سياق متصل أكد الناطق باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، أن تركيا أصبحت دولة معادية، مؤكدا على أن خسائرها في بلاده ستكون كبيرة.

المسماري قال خلال مؤتمر صحفي، أن الجيش الليبي أعلن تركيا دولة معادية ولكنه يستنثي الشعب التركي الذي يعاني من ظلم وسجون رئيسه رجب طيب أردوغان على حد قوله.

وعرض المسماري وثائق وصور تؤكد مشاركة عناصر من الجيش التركي في معارك طرابلس إلى جانب قوات حكومة الوفاق، موضحاً أن تركيا دخلت المعركة رسمياً عن طريق جيشها.