أحكام بالسجن على 11 طبيباً في تركيا بسبب انتقادهم لاحتلال عفرين

بعد تهديد رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان أن حكومة العدالة والتنمية سوف تُجرّد اتحاد أطباء البلاد من صفة “تركي” بسبب معارضته الشديدة بشكل علني للحملة العسكرية التركية على منطقة عفرين السورية، حُكم يوم الجمعة على 11 طبيبا في الجمعية الطبية التركية بالحبس على خلفية توجيههم انتقادات للعملية التي شنّتها أنقرة على عفرين.

الأطباء حُكم عليهم بالسجن 20 شهراً بحجج وإدانات جاهزة ضد كل المعارضين لنظام أردوغان وسياساته وهي “التحريض على الكراهية والعدائية” بحسب ما قال لوكالة فرانس برس أحدُ المحكومين وهو الطبيب سيموس غوكالب.

أردوغان كان قد اتهم اتحاد الأطباء بالخيانة، وقال إنهم ليسوا أكاديميين، ويعملون في خدمة الإمبريالية، مضيفاً أن هذه المؤسسة لا علاقة لها بالتركية، ومهدداً أنّ قانونا جديدا سيضمن أن الاتحاد لن يتمكن من استخدام صفة تركي ولا اسم تركيا.

بالمقابل قال الاتحاد إن حقهم في إطلاق هذه الصفة على نفسهم يكفله الدستور ويعكس خدمته المُقدّمة للصالح العام، بينما تعتزم الجمعية الطبية التركية الطعن على قرار المحكمة.

المحكومون 11 هم أعضاء اللجنة المركزية في نقابة أطباء تركيا، أكبر اتحاد طبي في البلاد، وكانت قد أصدرت في يناير عام 2018 بياناً قالت فيه إن الحرب هي أزمة صحة عامة من صنع الإنسان وذلك ردّاً على الهجوم التركي على عفرين السورية.

وتضم النقابة أكثر من 83 ألف عضو وتمثّل نحو 80 بالمئة من الأطباء في تركيا. ولا يزال خمسة من المدانين أعضاء في مجلسها المركزي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort