تونس..أحزاب وكتل برلمانية تحذر من تحويل الحكومة المستقلة إلى حكومة سياسية

التوترات بين الرئيس التونسي قيس سعيد ورئيس الحكومة هشام المشيشي متواصلة، وسط أنباء عن احتمال إجراء المشيشي تغييرات قد تطال وزراء محسوبين على سعيد، حيث حذرت أحزاب وكتل برلمانية من تحويل حكومة الكفاءات المستقلة إلى حكومة سياسية.

النائب عن الكتلة الوطنية التونسية، مبروك كرشيد، أكد في تصريح صحفي، أنهم لا يريدون أن تسير الحكومة في الاتجاه الخاطئ، مشيراً إلى أن الحكومة الجديدة كانت قد تشكلت على قاعدة الكفاءة والاستقلالية.

كرشيد، اعتبر أن تغيير طبيعة الحكومة يمثل انحرافا بالعمل السياسي، مشددا على أن ذهاب المشيشي في هذا الاتجاه يعني دخوله في سوق الابتزاز الحزبي، وفق تعبيره.

بدوره، اعتبر النائب عن الكتلة الديمقراطية والقيادي في حركة الشعب، هيكل المكي، أن محاولة السطو على حكومة المشيشي تدريجيا لتحويلها إلى حكومة سياسية هو تحايل على الشعب التونسي.

وكشفت مصادر إعلامية أن اللقاءات الأخيرة التي جمعت رئيس الحكومة التونسي بقيادات من احزاب الجبهة البرلمانية، ناقشت فرضية تحويل الحكومة من حكومة مستقلة الى حكومة سياسية تشارك فيها الأحزاب.

وكان المشيشي أقال وزير الثقافة وليد الزيدي، أحد الوزراء المحسوبين على الرئيس التونسي، وذلك على خلفية رفضه تنفيذ قرار الحكومة بتعليق التظاهرات الثقافية خوفاً من تفشي فيروس كورونا، ما اعتبر مقدمة لإجراء رئيس الوزراء تعديلاً وزارياً شاملاً يرضي الجبهة البرلمانية الداعمة له.

قد يعجبك ايضا