أحرار الشام: “خلايا الغُلاة” متورطة بحادثة الدفاع المدني

تم العثور على جثة “أبو المتوكل” القيادي في “هيئة تحرير الشام” مرميةً في بئر بالقرب من بلدة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، ولم ترد حتى اللحظة معلومات عن سبب وظروف مقتله.

في حين سقطت قذائف أطلقتها قوات النظام على منطقة تل عاس بريف إدلب الجنوبي وعدة أماكن في مدينة خان شيخون، ما أسفر عن إصابة رجل وابنته بجراح خطيرة، وطال القصف قريتي ترعى وسكيك بريف إدلب الجنوبي ما أدى لوقوع أضرار مادية جسيمة، بينما أصيب شخص بجراح  متوسطة، من بلدة كفريا بريف إدلب الشمالي الشرقي إثر هجوم لـ “هيئة تحرير الشام” على البلدة.

وبشأن الجريمة المرتكبة التي طالت 7 من عناصر “الدفاع المدني” في مدينة سرمين بريف إدلب اتهمت “حركة أحرار الشام” مَن وصفتهم بـ “خلايا الغلاة” بالوقوف وراء مقتلهم، وأكدت “الحركة” في بيانًا لها “أن الجريمة ارتُكبت على يد خلايا الغلاة التي تجذّرت في بعض المناطق نتيجة التستر عليها وحمايتها”.

ويبدو أن تغييرات جذرية ستطرأ على المشهدين الإدلبي وريف حلب على الصعيدين العسكري والسياسي في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” الذراع السوري لتنظيم القاعدة، حيث نقلت صفحة “سراقب الحدث” عن مصادر بجبهة النصرة إن: “الأيام القليلة القادمة ستشهد تغيرات كبيرة في الساحة  ومنها تشكيل حكومة مدنية مؤقتة لإدارة المناطق وتتبع لها جهة سياسية في الخارج ، وهنالك سعي لتشكيل جيش وطني يتبع للحكومة المؤقتة التي ستشكل من كافة الفصائل العسكرية في الساحة بقيادة العقيد “رياض الأسعد”.

وشكك _القيادي السابق في الهيئة “أبو حسن الكويتي”_ بالتزام “تحرير الشام” باتفاقها الأخير المُبرم مع “الحركة”، وقال الكويتي : “حتى نعرف المفسد في الساحة والذي أشغلها ببغيه وظلمه عن العدو، كم ورقة مثل هذه خرجت من الجولانيين ومع كم فصيل؟ وهل انتهوا عند ذلك..!”.

وعلى صعيد أخر أصدر المجلس المحلي في بلدة كفرتعال وبلدة التوامة بريف حلب الغربي، بيانًا أعلنوا فيه استقلالية مجلس بلدتيهما عن جميع الفصائل العسكرية، وبأنهم جهة مدنية مهمتها تنحصر بالجانب المدني والخدمي.

ويذكر أن مدينة الأتارب الواقعة في ريف حلب الغربي كانت المدنية الأولى التي أعلنت في مطلع شهر “آب” الجاري استقلاليتها التامة عن جميع الفصائل العسكرية وعدم تبعيتها لأي جهة سوى أهالي المدينة، وذلك بعد أن تم محاصرتها من قبل “هيئة تحرير الشام” إبان الاقتتال الذي دار مؤخراُ “الهيئة” و “الحركة”.

 

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort