أحد المرتزقة السوريين في ليبيا: النظام التركي تخلّى عنا ونريد العودة إلى سوريا

“حتّى السجائرُ لا نحصل عليها في أغلب الأوقات”، جملةٌ تختصر حالَ المرتزقةِ السوريين التابعين للنظام التركي في ليبيا، فبعد الوعود التي أغدقت عليهم وصل بهم الحال للبحث عن طريقةٍ للفرار من ليبيا.

المرصد السوري لحقوق الإنسان كشف عن تسجيلٍ صوتيٍّ لأحدِ المرتزقة في ليببا، تحدّث فيه عن ندم الجميع بعد تورطهم في ليبيا وذلك بسبب تخلّف رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان عن الوفاء بالوعود التي أطلقها لهم.

المرتزق دعا في التسجيل، الراغبينَ بالذهاب إلى ليبيا بأن يتراجعوا عن قرارِهم واصفاً الوضع هناك بغير الجيد إطلاقاً، قائلاً إنّ “الأتراك تخلّفوا عن دفع مستحقاتهم البالغة ألفي دولارٍ أمريكيّ للشهر الواحد”.

كما كشف عن دفعاتٍ من المرتزقة تتحضّر للعودة إلى سوريا عبر فصيل “فيلق الشام” الإرهابي لكنهم في الوقت الحالي لا يستطيعون الخروج من مقارهم العسكرية كون المنطقة ممتلئة بقوات من الجيش الوطني الليبي.

ويدعم النظام التركي حكومة “الوفاق” عبر إرسال مرتزقة سوريين للقتال ضد قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، بينما بلغت حصيلة القتلى في صفوف المرتزقة جراء العمليات العسكرية في ليبيا مئةً وواحداً وخمسين قتيلا، وفق إحصائيةٍ للمرصد السوري.

وخلال الأيام القليلة الماضية قُتل ثماني مرتزقة في المعارك الجارية في ليبيا دُفِن بعضُهم في سوريا ضمن المناطق الخاضعة لنفوذ الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort