أجواء الميلاد تخيم عليها ظلال الانهيار الاقتصادي وتفجير المرفأ

يُحيي مسيحيُّو لبنانَ هذه السنةَ عيدَ الميلاد بكثير من المصاعب مع بلوغ الأزمة الاقتصادية حدودَها القصوى، ما انعكسَ جموداً في القطاعات الاقتصادية التي خسرتْ ثمانينَ بالمئة من نسبة التشغيل، ناهيك عن الآثار التي تركها تفجيرُ المرفأ على مجمل الأوضاع

إعداد: ليال خروبي

قد يعجبك ايضا