أجهزة الحكومة الأمنية تطالب مسلحين بالقنيطرة “بتسويات جديدة” أو الترحيل

طالبتِ الأجهزةُ الأمنية التابعةُ للحكومة السورية وجهاءَ قرية أم باطنة بريف القنيطرة، بتسليم عناصرَ سابقين من فصائلَ مسلحةٍ مِمَّن أجروا ما يُعرَف بالتسويات أو مواجهةِ الترحيل في حالِ رفضهم.

وأوضحَ المرصدُ السوري لحقوق الإنسان أنَّ الأجهزةَ الأمنية طالبتْ بتسليم أربعينَ شخصاً مع أسلحتهم لمحكمة عسكرية والرضوخ لتسوية جديدة، أو نقلهم إلى الشمال السوري في حال رفضهم لمطالب الحكومة.

ووَفْقاً للمرصد فإنَّ القريةَ شهدت ما يُعرَف “بالتسويات” مع فرع الأمن العسكري وذلك بعد سيطرة الحكومة على ريف القنيطرة أواخر 2018 إلا أن مسؤولينَ أمنيين طالبوا باتفاقاتٍ مع باقي الأفرع الأمنية في المحافظة.

قد يعجبك ايضا