أثينا تطلب مساعدة الاتحاد الأوروبي لإعادة مهاجرين لتركيا

في ظل استغلال النظام التركي ملف المهاجرين كأداة للابتزاز والضغط على الاتحاد الأوروبي، ورفضه إعادة استقبال المهاجرين الذين انطلقوا من سواحل تركيا باتجاه أوروبا، طلبت اليونان مساعدة بروكسل لإعادة نحو ألف وخمسمئة مهاجر إلى أنقرة.

ووفقًا لوزارة الهجرة اليونانية، أن أثينا تقدمت بهذا الطلب عبر بيان إلى المفوضية الأوروبية ووكالة مراقبة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي فرونتكس، والذي يتعلق بمهاجرين لا يتمتعون بالحماية الدولية من دول ثالثة.

وأشار وزير الهجرة، نوتيس ميتاراخي، إلى أنه يتعين على أوروبا إنشاء آلية مشتركة للتعامل مع هذه المشكلة في إطار الميثاق (الأوروبي) الجديد بشأن اللجوء، مشدداً على تطبيق الإجراء القانوني العملي اللازم للسماح بهذه العودة.

وأوضح البيان أن طالبي اللجوء الذين تم رفض طلباتهم يعيشون حاليًا في مخيمات؛ لإيواء اللاجئين في الجزر اليونانية الواقعة بالقرب من الساحل التركي، ويصل تعدادهم لنحو ألف وخمسمئة لاجئ.

وتقول أثينا إنه تمت إعادة مئة وتسعة وثلاثين لاجئًا فقط في عام ألفين وعشرين، قبل أن توقف أنقرة هذه العملية في مارس بسبب تفشي فايروس كورونا المستجد.

وفي ديسمبر الماضي، أكد الاتحاد الأوروبي أنه صرف مساعدة بقيمة ستة مليارات يورو التي تعهد بها لأنقرة في عام ألفين وستة عشر.

قد يعجبك ايضا