أثينا تدين قرار النظام التركي تمديد مهمة التنقيب شرقي المتوسط

في تحدٍّ جديد لدعواتِ تخفيفِ التوتُّرِ شرقيَّ المتوسط، أصدرَ النظامُ التركي إخطاراً ملاحياً جديداً يتضمَّن تمديدَ أعمالِ التنقيب عن مصادرِ الطاقة في منطقةٍ تُغطي الجرفَ القاريَّ اليوناني، حتى التاسع والعشرين من الشهر الحالي، الأمرُ الذي قوبل بتنديدٍ واسعِ النطاق خاصَّةً من جانب اليونان.

السلطاتُ اليونانية أدانتِ القرارَ ووصفتْه بغيرِ القانوني، مُؤكدةً أن الإخطارَ الملاحيَّ تمَّ إصدارُه من قِبَلِ محطةً غيرِ مُصرَّحٍ لها.

وطالبتِ اليونانُ عبرَ الناطق الرسمي باسم الحكومة، ستيليوس بيتساس النظامَ التركيَّ بالعدول عن هذا القرار الذي ينتهك قانونَ البِحَار، ويُقوِّضُ السلامَ والاستقرارَ في شرق المتوسط، بحسب قوله.

الناطق الرسمي باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتساس

 

واعتبرَ بيتساس أنَّ قرارَ النظام التركي يتحدَّى دعواتِ المجتمع الدولي والمجلسَ الأوروبيَّ لتجنُّبِ الأعمال غيرِ القانونية التي تُؤدِّي إلى تصعيد التوتُّرات، وتضعُ عقباتٍ أمامَ تحسين علاقاتِ تركيا مع الاتحاد الأوروبي.

وتشهدُ منطقة شرق المتوسط منذ آب/ أغسطس الفائت توتراً بسببِ استفزازاتِ النظام التركي الذي يواصل انتهاكَ المواثيقِ الدولية البحرية بالتنقيب عن الغاز قِبالةَ سواحل نيقوسيا وأثينا تحتَ حماية سُفنٍ حربية، بالرغم من تهديداتٍ أوروبية بفرضِ عقوبات اقتصادية عليه ما لم يتراجعْ عن سياساته التوسعية بالمنطقة.

قد يعجبك ايضا