أثينا بصدد مضاعفة نفقاتها الدفاعية لعام 2021

على خلفية التوترات في شرق المتوسط، وبهدف الجاهزية للتصدي لأيِّ تحركات عسكرية للنظام التركي، أعلنَ البرلمان اليوناني المُوافقةَ على رفع ميزانية الدولة للعام ألفين وواحد لمُضاعفةِ النفقات الدفاعية.

رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، قال إنَّ الحكومةَ تهدف إلى زيادة الإنفاق على القدرة العسكرية للعام القادم مُقارنةً بالعام ألفين وتسعة عشر، بحَسَبِ ما أوردَهُ موقع ” كريك ريبورتر” اليوناني.

ميتسوتاكيس، أضافَ خلال حديثه مع أعضاء البرلمان، أنَّ اليونان ستعمل في الإيام القليلة القادمة، على توقيع صفقةِ شراءِ ثمانيْ عشرة طائرة من طراز “رافال” من فرنسا، لافتاً إلى أنَّ الحكومة تريد أيضاً الحصول على فرقاطات وطائرات هيلكوبتر وطائرات مُسيَّرة جديدة، أضافةً لتحديث أسطولها من مقاتلات F-16 وتجنيد خمسة عشر ألف جندي إضافي.

وفيما يخُصُّ الدفاعَ الجوّيَّ، قال مسؤولون في وزارة الدفاع اليونانية، إنّ الطيارِين سيبدؤون التدريبَ في فرنسا في أوائل عام ألفين وواحد وعشرين، بينما ستصل ستُّ طائرات إلى اليونان بحلول تموز/يوليو القادم.

ومن المُتوقّع أن تصلَ ميزانيةُ وزارة الدفاع اليونانية إلى نحو 5.5 مليار يورو؛ أي: أكثرَ من ضعف إنفاق العام الماضي، وذلك على خلفية التوتّرات المُتصاعدة مع النظام التركي في مياه شرق المتوسط.

قد يعجبك ايضا