أتلتيكو مدريد يلاقي لايبزيغ في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

يستضيف ملعب خوسيه ألفالادي في العاصمة البرتغالية لشبونة ثاني مباريات الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم والتي ستجمع أتلتيكو مدريد الإسباني مع لايبزيغ الألماني، ويخوض الفريق الإسباني اللقاء بعد تأخر وصوله للعاصمة لشبونة بسبب إصابة لاعبين في صفوفه بفايروس كورونا المستجد، وهما المهاجم الأرجنتيني أنخيل كوريا والظهير الكرواتي شيمي فرساليكو الذين سيغيبان عن لقاء الليلة، إلا أن تشكيلة المدرب سيميوني تعج باللاعبين القادرين على تعويض أي نقص يتقدمهم المهاجمان الإسبانيان ألفارو موراتا ودييغو كوستا، بالإضافة للاعب الوسط الشاب ماركوس يورينتي الذي تألق بشكل لافت بمباراة إياب الدور ثمن النهائي أمام حامل اللقب ليفربول والتي انتهت بفوز الروخي بلانكوس بثلاثة أهداف لهدفين كان نصيب يورينتي منها هدفين وصنع الثالث، وأمام كل هذه الخيارات يبدو أن فريق العاصمة الإسبانية بأتم الجاهزية للإطاحة بلايبزيغ في طريقه للتتويج بلقبه الأول في البطولة.
بالمقابل يدخل الفريق الألماني المباراة وعينه على بلوغ الدور نصف النهائي لأول مرة في تاريخ النادي، إلا أن ذلك لن يكون سهلاً أمام خصم قوي كأتلتيكو مدريد، خاصة في ظل الغيابات التي يعاني منها الفريق يتقدمها نجم خط وسطه النمساوي مارسيل سابيتسر بسبب الإصابة، لكن المدرب الشاب جوليان ناغيلسمان يمتلك من الخيارات ما يمكنه من تعويض هذا الغياب، كالهداف تيمو فيرنر ومن خلفه لاعب خط الوسط السويدي المميز إيمل فورسبيرغ الذين سيكون مطالبين بالوصول لشباك الحارس أوبلاك وتحقيق مجد جديد لناديهم ببلوغ دور الأربعة، وكان لايبزيغ قد استعد لهذا اللقاء بخوضه مباراة ودية أمام فولفسبورغ انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف.
ولم يسبق للفريقين أن التقيا رسمياً أو ودياً في أي مناسبة فهل ستكون الغلبة للروخي بلانكوس أم أن للثيران الحمراء رأي آخر.

قد يعجبك ايضا