أبو الغيط يدعو لإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا

إخراجُ كافَّةِ القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، في إطار مساعي التوصل إلى حلٍّ نهائيٍّ للأزمة في البلاد، كانت على رأس مباحثاتٍ أجرَاها المبعوثُ الأممي الخاص إلى ليبيا يان كوبيتش مع الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط في العاصمة المصرية القاهرة.

الأمانةُ العامة للجامعة العربية قالت في بيانٍ، إن الأمينَ العامَّ حذَّرَ خلال لقائه المبعوثَ الأمميَّ، من المخاطر التي تُمثِّلُها القواتُ الأجنبية والمرتزقة على سير العملية السياسية في ليبيا، داعياً الأطرافَ المعنيةَ إلى بذل الجهود من أجل معالجة تلك المخاطر.

البيانُ أوضحَ أن أبو الغيط، أكَّدَ التزامَ الجامعة الكاملَ بدعم الجهود المبذولة لاستكمال استحقاقات المرحلة الانتقالية في ليبيا، والوقوفِ إلى جانب الليبيين من أجل التوصل إلى تسويةٍ شاملةٍ ومُتكاملةٍ للأزمة في البلاد.

وبحسب البيان، فإن أبو الغيط، اعتبرَ أنَّ نجاحَ الجهود المبذولة للتوصل إلى حلٍّ يرضي الليبيين، يتطلب تنفيذَ بقية الخطوات المنصوص عليها في ملتقى الحوار السياسي واتفاق وقف إطلاق النار، وعلى رأسها إخراجُ كافَّةِ القوات الأجنبية والمرتزقة من أراضي البلاد.

وكان وزيرُ الخارجية المصري سامح شكري، قد أكَّدَ الأحدَ، خلال لقائه المبعوثَ الأمميَّ، أهمية استكمالِ المسار السياسي الحالي في ليبيا وصولاً إلى تسويةٍ شاملةٍ تُعيدُ الوحدةَ للبلاد، مشدداً على ضرورة التزام كافَّة الأطراف، بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار.

قد يعجبك ايضا