أبرامز: إدارة ترامب تعهدت بمعاقبة أي شركة سلاح تعقد صفقات مع إيران

إنذار أمريكي جديد بفرض عقوبات كاملة على أي شركة سلاح دولية تعقد صفقات مع النظام الإيراني، حال تمديد حظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على طهران، السبت المقبل.

وخلال إفادة صحفية للمبعوث الأمريكي الخاص بإيران إليوت أبرامز، قال إنه بالإضافة للقيود الدولية المفروضة على إيران ستفرض أخرى على أنشطة التخصيب النووي وإعادة المعالجة، وتطوير البرامج الصاروخية ونقل التكنولوجيا النووية أيضاً.

أبرامز أعاد تأكيد ما أعلنه وزير الخارجية، مايك بومبيو، بأن بلاده تتوقع أن تلتزم كل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بتطبيق كل العقوبات الأممية بشكل كامل وتحترم العملية والالتزامات بتطبيق هذه العقوبات.

وفي وقت سابق اتفق وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ونظيره البريطاني دومينك راب خلال مؤتمر صحفي مشترك على موصلة الجهود الحثيثة لمنع رفع حظر السلاح المفروض على إيران.

وبينما يقول المسؤولون الأمريكيون إن العقوبات الدولية ضد إيران ستُنفَّذ في إطار آلية فض النزاع في العشرين من سبتمبر/أيلول الجاري، قال، رئيس النظام الإيراني حسن روحاني، إن الولايات المتحدة ستفشل في تفعيل هذه الآلية.

وتفرض “آلية فض النزاع”، التي قامت بتفعيلها الولايات المتحدة الشهر الماضي، إعادة فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة ضد إيران.

قد يعجبك ايضا