آلدار خليل: مقاومة قوات سوريا الديمقراطية غيرت الموازين، وأحبطت مخططات أردوغان

 

في لقاء خاص مع قناة اليوم، قال عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل، إن مناطق الشمال السوري تشهد حالة غزو من قبل تركيا، مشيراً إلى أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من سوريا خلط الأوراق ومهد للاحتلال التركي.

وأكد خليل أن الهدف الرئيسي للنظام التركي ضرب التجربة الديمقراطية التي تعيشها منطقة شمال وشرق سوريا، واحتلال المنطقة من جرابلس حتى ديريك، مردفا بالقول إن مقاومة قسد غير الموازين وأحبطت مخططات أردوغان الرامية لإعادة العثمانية وإبادة شعوب المنطقة، وليس الكرد فقط.

وبشأن العلاقة مع أمريكا أشار خليل إلى أنها بدأت خلال مقاومة كوباني، وقال بإنهم وجهوا دعوات لجميع القوى للوقوف ضد داعش الذي تأكد العالم أنه يشكل خطرا عليه ولابد من مواجهته، مشيرا إلى أن العلاقة مع التحالف الدولي ليست سياسية، وأن الأخير كان يوفر متطلبات محاربة داعش الذي استفاد من هجوم تركيا على المنطقة.

آلدار خليل: أردوغان استفاد من علاقاته مع ترامب لغزو مناطقنا

ويؤكد آلدار خليل أن أردوغان استفاد من علاقاته مع ترامب لغزو سوريا وأن هناك تقارير تشير أن أردوغان هدد ترامب بكشف بعض الملفات السرية الخاصة بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، معتبرا أن أمريكا فقدت هيبتها ومكانتها بعد أن حل العلم الروسي مكان الأمريكي في سوريا.

أما بشأن وقف إطلاق النار فأكد خليل أن المقاومة التي أبدتها قسد وردود الفعل الدولية المنددة بالعدوان التركي أجبرت ترامب على الاتصال باردوغان وإلزامه باتفاق وقف إطلاق النار، مؤكدا أن تركيا لا تستطيع تحمل تبعات استمرار العدوان.

خليل: الحكم المركزي سبب الأزمة والحوار السياسي مع دمشق لم يبدأ بعد

وبخصوص العلاقة مع النظام السوري قال خليل إن الاتفاق مع دمشق وموسكو وقدوم قوات النظام أفشلت مخططات أردوغان، واعتبر أن الحوار مع دمشق يجب أن يكون باسم الإدارة الذاتية التي قال إنها تمثل كافة المكونات في الشمال السوري وتمثل نموذجا لعموم سوريا.

وعن دور موسكو قال خليل إن العلاقة معها جيدة، على الرغم أنها سمحت باحتلال عفرين، مشيرا إلى أهمية تطوير الحوار معها ومع دمشق للجم الغزو التركي مؤكدا بالوقت نفسه أن الحوار مع دمشق لم يبدأ بعد. واعتبر خليل أن الحكم المركزي كان سببا للأزمة السورية التي قال إنها يجب أن تنتهي بالحوار.

خليل: القضية الكردية قضية تاريخية ومحورية وجزء من القضية الديمقراطية بسوريا

المسؤول في حركة المجتمع الديمقراطي أكد أن القضية الكردية ليست قضية مواطنين بل قضية تاريخية ومحورية وجزء من القضية الديمقراطية بسوريا، مبديا حرص الإدارة الذاتية على وحدة الأراضي السورية وأن ثروات الشمال السوري ملك لكل السوريين.

خليل: من يسمون أنفسهم بالمعارضة ارتهنوا لتركيا وتاجروا بدم الشعب السوري

كما أشار خليل إلى أن من يسمون أنفسهم بالمعارضة ارتهنوا لتركيا وتاجروا بدم الشعب السوري.

ودعا عضو الهيئة التنفيذية بحركة المجتمع الديمقراطي، المجتمع الدولي للضغط بغية إخراج الفصائل الإرهابية من المناطق المحتلة وعودة الأهالي، من خلال وجود قوات دولية والمساهمة في منع عودة داعش الذي يهدد أمن العالم.

ankara escort çankaya escort