عملية عسكرية بريفي الحسكة ودير الزور تلوح في الأفق

من المرتقب أن تطلق قوات سوريا الديمقراطية عملية عسكرية واسعة النطاق في الريف الجنوبي لمدينة الحسكة والمتصلة مع ريف دير الزور وصولاً إلى الضفاف الشمالية والشرقية لنهر الفرات.

أكدت مصادر موثوقة أن “مجلس دير الزور العسكري” المنضوي تحت راية قوات سوريا الديمقراطية، يتحضر لبدء عملية عسكرية واسعة تهدف لإنهاء وجود تنظيم “داعش”، فيما تبقّى من محافظة الحسكة وفي ريف دير الزور الواقع شمال وشرق نهر الفرات.

وستنطلق العملية العسكرية من محورين رئيسيين أحدهما يبدأ من الريف الجنوبي لمدينة “الشدادي”، والآخر ينطلق من ريف دير الزور الشمالي الغربي باتجاه الضفة الشمالية والشرقية لنهر الفرات، المعروفة بـ “خط الجزيرة” وبمحاذاة النهر.

كما تواردت معلومات عن حين وصول “قوات خاصة أمريكية” إلى المنطقة للمشاركة بهذه العملية العسكرية.