الشرطة الأمريكية تصيب مسلحاً بعدما احتجز رهينة بمطعم في ساوث كارولاينا

قال رئيس بلدية مدينة تشارلستون بولاية ساوث كارولاينا الأمريكية، إن الشرطة أصابت بالرصاص موظفاً قتل شخصاً واحتجز آخر رهينة، في مطعم بوسط المدينة.

أفاد شهود عيان أن المسلح لوّح بالمسدس وصاح لدى دخوله مطعم “فرجينياز أون كينج” في وسط الحي التجاري بالمدينة بينما كان من 15 إلى 20 شخصاً يتناولون طعام الغداء، وقال “يوجد زعيم جديد في البلدة”. وفرّ كثير من الزبائن.

وقال جون تكلنبرج، رئيس بلدية تشارلستون، إن المسلح نقل إلى مستشفى محلي في حالة حرجة، بينما تم إنقاذ الرهينة.

وأضاف “موظف ساخط عاد إلى مكان عمله، ومعه مسدس وقتل شخصاً في المطعم واحتجز آخر رهينة لبعض الوقت”.

وقال “لم يكن هذا عملاً إرهابياً ولم يكن جريمة كراهية. كانت واقعة مأساوية لفرد ساخط، أعتقد أن لديه تاريخاً من الاضطرابات العقلية، انتقم لنفسه بيده”.

وحلقت طائرات الهليكوبتر التابعة للشرطة على ارتفاع منخفض، وطوق أفرادٌ من فرقة التدخل السريع بالشرطة العديدَ من مباني شارع كينغ، الذي يضم الكثير من المطاعم والحانات والمتاجر ويتردد عليه السكان والسياح.