تأثير الإفراط من شرب “الصودا” يومياً

يؤثر شرب الصودا والمشروبات الغازية على أجزاء كبيرة من الجسم، والتي تظهر أثارها المباشرة بعد حوالي 20 دقيقة من الانتهاء من العلبة، وفقاً لموقع ” medicaldaily” ففي غضون 40 دقيقة تتسبب عبوة الصودا في ارتفاع السكر في الدم.

1-الدماغ

يمكن أن يتداخل النظام الغذائي مرتفع السكر مع عدد من العمليات العصبية، وخاصة تلك التي تشارك في صنع الذاكرة، ووجدت دراسة أن الكمّيات المفرطة من السكر المضاف يمكن أن يقلل من إنتاج مادة كيميائية تعرف باسم عامل التغذية العصبية المشتقة من الدماغ، هذه المواد تسهم في تكوين المهام المعرفية اليومية مثل التعلم، وتكوينات الذاكرة تصبح أكثر صعوبة بكثير.

2-القلب

وجدت دراسة من جامعة هارفارد، أن الأشخاص الذين يشربون علبة واحدة فقط من الصودا يومياً يزداد لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب المزمنة بشكل كبير، والأشخاص الذين يشربون الصودا بمايزيد عن 20 % أكثر عرضة لنوبة قلبية، وقال الباحثون: “إن استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر مرتبط بزيادة خطر الإصابة بمرض التصلب الرئوي وبعض التغيرات السلبية في الدهون، والعوامل الالتهابية، واللبتين”.

3-الرئتين

ربط العلماء أيضا زيادة استهلاك الصودا بارتفاع مخاطر المضاعفات الرئوية، مثل اضطراب الانسداد الرئوي المزمن والإصابة بالربو.

4-الأسنان

في كل مرة يتم شرب عبوة من الصودا تتركز السكريات مع البكتيريا في الفم، مما يؤدى إلى تكوين حمض يضعف طبقة المينا، ومع مرور الوقت يؤدي إلى تراكم طبقة من البلاك التي تسبب التجاويف، كما تقلل الصودا أيضا من الرقم الهيدروجيني للعاب، وزيادة انتشار البكتيريا وتآكل الأسنان.