علماء يسعون لخلق أعضاء خنازير آمنة لزرعها في جسم الإنسان

يحاولُ علماء أمريكيون خلقَ أعضاءٍ في جسم الخنازير تكون آمنة، بما فيه الكفاية لزراعة هذه الأعضاء في جسم إنسان يعاني من خلل بأحد أعضائه.

وسيستخدم العلماء من أجل ذلك تكنولوجيا تعديل وراثي لاستنساخ خنازير صغيرة تخلو من الفيروسات الارتجاعية الخطيرة لاستخدام أعضائها كأعضاءٍ بشرية، وسيتم متابعة هذه الخنازير على المدى البعيد لمعرفة آثار هذه العملية، وبهذه الخطوة سيكون بإمكان العلماء زرع أعضاء هذه الخنازير في أجساد البشر دون الخوف  من إمكانية وجود فيروسات خطيرة تهدد حياة الإنسان، ولكن البحث لا زال جارٍ على اعتبار أن هناك بعض المعوقات.

وإذا ماتمت هذه الخطوة بنجاح فسيكون بإمكانها إنقاذ حياة العديد من البشر الذين يعانون من فشل في وظائف أعضائهم، وبسبب قلة وجود الأعضاء البشرية يتم الاستعانة بأعضاء حيوانية وخاصة أعضاء الخنزير نظراً لتشابه أعضائها في الحجم مع أعضاء الإنسان.