مدينة ليفربول تحيي الذكرى السنوية الثلاثين لكارثة هيلزبره

أحيت مدينة ليفربول الإنكليزية أمس الاثنين الذكرى الثلاثين لكارثة ملعب، هيلزبره، التي أودت بحياة ست وتسعين مشجعا من أنصار النادي عام تسعة وثمانين من القرن الماضي
وتم وضع زهور وصور للضحايا أمام النصب التذكاري خارج ملعب أنفيلد، الخاص بنادي ليفربول، فيما خيم الصمت في الساعة 15,06 مساءا، وهو التوقيت الذي توقفت فيه المباراة المشؤومة في شيفيلد، شمال إنكلترا، خلال مباراة نصف نهائي مسابقة كأس إنكلترا بين ليفربول ونوتنغهام فورست.
وحصلت الكارثة في 15 نيسان/أبريل من العام 1989 بسبب التدافع بين الجماهير ما أدى الى تهافت نحو ألفي مشجع نحو المدرجات الممتلئة أصلا بالجماهير ما أسفر في النهاية عن مصرع المشجعين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق