الصليب الأحمر يناشد تحرير ثلاثة موظفين اختطفوا في سوريا

كشفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أسماء ثلاثة موظفين اختطفوا أثناء مهمة في سوريا عام 2013، مناشدة من يعرف عن مصيرهم الإبلاغ عن ذلك.
وقالت اللجنة إن المخطوفين هم الممرضة النيوزيلندية لويزا أكافي، والمواطنان السوريان علاء رجب ونبيل بقدونس، اللذان يعملان كسائقين، ويقومان بإيصال المساعدات الإنسانية في سوريا.
وأوضح الصليب الأحمر في بيان، أن الثلاثة اختطفوا أثناء مرافقتهم إحدى قوافله التي كانت تنقل إمدادات إلى مرافق طبية في إدلب شمال غرب سوريا.
كما أكد البيان أن الممرضة النيوزيلندية رهينة لدى تنظيم داعش الإرهابي، مشيراً إلى معلومات حول مشاهدتها حيّة أواخر العام الماضي، في منطقة كان يسيطر عليها التنظيم شرق سوريا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق