الرئيس يدعو لتعزيز الدفاع والاقتصاد رداً على تهديدات ترامب

اتهم الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتسبب في وصول العلاقات بين البلدين إلى أسوأ مستوياتها في عقود ودعا الكوبيين إلى تعزيز الدفاع والاقتصاد.
وقال الرئيس الكوبي في ختام دورة انعقاد البرلمان السبت، إن الولايات المتحدة تنفذ حملة اضطهاد مالي خانق تجعل استيراد السلع والموارد الأساسية صعبا للغاية، وأضاف أن لديهم أولويتين مطلقتين، هما الاستعداد لمعركتهم الدفاعية والاقتصادية في الوقت نفسه.
وكان وزير الاقتصاد الكوبي أليخاندرو غيل فرنانديز، دعا أيضاً الحكومة إلى زيادة إجراءات التقشف والسعي لإيحاد بدائل للواردات، مع تراجع إيرادات النقد الأجنبي وصعوبة جذب الاستثمارات.
وتأتي تهديدات الرئيس الكوبي بعد أن قالت إدارة ترامب إن كوبا مسؤولة عن بقاء الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في السلطة وفرضت عقوبات جديدة عليها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق