الإدارة الذاتية تنفي إبرام اتفاق مع بغداد لتسليمها “الدواعش” العراقيين

بعد ان تداولت تقارير صحفية بتوصل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إلى اتفاق مع السلطات العراقية لإعادة نحو 31 ألف عراقي من مخيمات شمال شرق سوريا.

المتحدث الرسمي باسم دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة كمال عاكف، نفى وجود أي اتفاق مع الجانب العراقي فيما يتعلق بموضوع معتقلي تنظيم داعش الإرهابي وعوائلهم الموجودين لدى الإدارة الذاتية.

عاكف أشار إلى أنه في الوقت الذي يؤكد عدم صحة هذه الأخبار، فأنهم يعلنون بشكل رسمي عن لقاء تم بين وفد رسمي من حكومة الجمهورية العراقية، ودائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

المتحدث الرسمي باسم دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية أكد على أنه تم التباحث حول وضع اللاجئين العراقيين المدنيين الموجودين في مناطق الإدارة منذ سنوات، والذين يزيد عددهم عن 30 ألف لاجئ، والذين لا صلة لهم بتنظيم داعش الإرهابي.

عاكف أوضح أيضاً بأن هؤلاء اللاجئين موزعون بين مخيم الهول ومناطق أخرى من مناطق الإدارة الذاتية، وفي إطار التباحث سُجّل ما يقارب 400 شخص، بينهم أطفال ونساء، من الذين يودون العودة إلى العراق طوعاً.

وبحسب عاكف فإن الوفد الزائر استلم قائمة الأسماء، أما الذين لم يبادروا بالتسجيل، فلن يكون هناك أي ضغط عليهم، ويتم التعامل معهم من قبل الإدارة الذاتية وفق العهود والمواثيق الدولية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق