مواجهة منتظرة بين لاتسيو وإشبيلية في الدوري الأوربي لكرة القدم

يرحل نادي إشبيلية الإسباني صاحب الرقم القياسي بعدد مرات الفوز بمسابقة الدوري الأوروبي بكرة القدم للعاصمة الإيطالية روما لملاقاة نادي لاتسيو في واحدة من أبرز مباريات دور الاثنين والثلاثين للبطولة.

ويدخل إشبيلية اللقاء بعد سلسلة من النتائج السلبية في الدوري الإسباني جعلت الفريق يتراجع للمركز الرابع بسبعة وثلاثين نقطة حيث لم ينجح الفريق في تحقيق الفوز بآخر تسع جولات بالليغا سوى في مباراة واحدة، كما كان من قبلها قد ودع مسابقة كأس ملك إسبانيا بسقوطه الكبير أمام برشلونة بسداسية، وستكون مباراة لاتسيو خير تعويض للفريق الأندلسي في حال نجح بتحقيق الفوز أو حتى التعادل على أقل تقدير باعتبار أن مباراة الإياب ستقام على أرضية ملعب رامون سانشيزبيزخوان في إشبيلية.

على الضفة المقابلة تدخل نسور لاتسيو اللقاء بعد استعادة الثقة مؤخراً بتحقيقهم انتصارين مهمين في الدوري على كل من فروسينوني وإمبولي على التوالي، كما نجح الفريق بإقصاء إنتر ميلان من ربع نهائي كأس إيطاليا بانتصاره عليه بركلات الترجيح، وستكون كل هذه النتائج دافعاً لنسور العاصمة بمباراتهم أمام إشبيلية، خاصة وأنهم سيخوضون اللقاء على أرضهم وبين جماهيرهم، حيث يرغب الفريق بتحقيق نتيجة إيجابية قبل لقاء العودة في إسبانيا.

فيما يخوض كل من تشيلسي الإنكليزي ونابولي الإيطالي اختباران سهلان نسبياً خارج الديار، حيث يحل تشيلسي ضيفاً ثقيلاً على مالمو السويدي في مباراة أقرب للبلوز رغبتاً منهم لتعويض خسارتهم التاريخية أمام مانشسترستي بالمرحلة الماضية من البريمرليغ.

أما نابولي فيرحل لمدينة زيوريخ السويسرية لملاقاة فريقها، ويبدو أبناء المدرب الخبير كارلو أنشيلوتي أقرب لخطف الفوز إلا إذا كان للسويسريين رأي آخر، ومهما كانت النتيجة سيكون حسم التأهل للدور المقبل في إيطاليا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق