ترامب: الثورة في إيران 40عاماً من الفساد والفشل

بعد احتفال قادة إيران بذكرى ثورةٍ أدخلت البلاد في منعطف سياسي شديد غيَّرَ شكلها رأساً على عقب، وشكلت نقطة تحول في العلاقات الإيرانية الأمريكية.
هجا الرئيس الامريكي دونالد ترامب ذكرى ثورة الخميني بقسوة، معتبراً أن طهران شهدت أربعين عاماً من الفشل والفساد والقمع والإرهاب، مضيفاً أن الإيرانيين يعانون منذ فترة طويلة ويستحقون مستقبلاً أكثر إشراقاً.

تصريحات ترامب ترافقت مع أخرى صدرت عن مستشار الأمن القومي جون بولتون، ذو الاتجاه المتشدد، واصفاً ذكرى ثورة الخميني بأربعة عقود من الهزيمة وعدم الوفاء بالعهود، مطالباً النظام الإيراني بتغيير سلوكه، والإيفاء بوعوده تجاه الشعب الإيراني.
بولتون أضاف بأن بلاده ستدعم رغبة الشعب في إيران وستكون وراءه لضمان إسماع صوته.

من جهته أعلن ريتشارد غولدبيرغ مدير مكافحة أسلحة الدمار الشامل الإيرانية في مجلس الأمن القومي الأمريكي، أن النظام الإيراني يستمر بإنفاق أموال شعبه على الإرهاب، مشدداً على مواصلة واشنطن للضغوط على طهران من أجل ثنيها عن سلوكها المزعزع للاستقرار.

غولدبيرغ ختم بالقول أن على القادة الإيرانيين وضع مصالح مواطنيهم في صدر اهتماماتهم الذاتية، منوهاً إلى أن حملة الضغط الأقصى لن تتوقف من قبل الولايات المتحدة بل سوف تستمر وتتعزز، حسب وصفه.

يأتي ذلك بعد تصريحات لقادة إيرانيين في الذكرى الأربعين لثورة الخميني من يبنها ما صدر عن الرئيس حسن روحاني، قائلاً بأن بلاده ستواصل تعزيز قدراتها العسكرية وبرنامجها الصاروخي، وأن مؤامرة العقوبات الأمريكية ضد إيران لن تنجح أبداً وستهزم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق