البعيجي: نشر البيشمركة في كركوك نسف لعملية فرض القانون

بعد الحوارات السياسية والاجتماعات العسكرية المشتركة بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة، والزيارة المفاجئة لرئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان بارزاني الى بغداد، والتي اثارت تساؤلات ومخاوف من نتائجها، خاصة وأنّها تأتي بالتزامن مع حراك كردي على أعلى مستويات لعودة البيشمركة لمناطق المتنازع عليه.
النائب عن تحالف البناء منصور البعيجي صرّح بأن إعادة نشر قوات البيشمركة في محافظة كركوك نسفٌ لعملية فرض الأمن، مشيراً إلى أن كركوك عبارة عن عراق مصغر يضم جميع الطوائف والمكونات، وإن إدارة المحافظة وفرض الأمن فيها يجب أن يتم عبر الحكومة الاتحادية.
البعيجي حذّر كذلك مما أسماها باتفاقات سرية من شأنها أن تعيد تسليم محافظة كركوك وبعض مناطقها إلى الإقليم قائلاً إن هذا الأمر غير قانوني وغير دستوري ولا يمكن القبول به نهائيا.
تصريحات تأتي عقب إعلان قوات البيشمركة، الإثنين عودتها إلى الطريق الرابط بين قضاء كفري في محافظة كركوك وخورماتو شرقي صلاح الدين بموجب اتفاق مع الحكومة الاتحادية، وذلك بعد يوم من الإعلان عن قيام لجان مشتركة من الجانبين بزيارة المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل لتحديد عدد القوات المشتركة فيها.
هذا بينما طالبت قائمة حزب الإصلاح التركماني في برلمان إقليم كردستان بعودة قوات البيشمركة إلى محافظة كركوك، وباقي المناطق المتنازع عليها، معتبرة عودتها إلى المحافظة بأنها خطوة مهمة جداً.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق