الأمم المتحدة تحذر من أزمة حادة في مخيم الركبان للنازحين

حذرت الأمم المتحدة من أن أكثر من 40 ألف نازح في مخيم الركبان على الحدود السورية مع الأردن، يعيشون أوضاعاً مزرية في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية التي شهدتها المنطقة حتى الآن.
وقالت مروة عوض المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي التابع للمنظمة في سوريا، في تصريح صحفي، إن النازحين تقطّعت بهم السبل في صحراء قاحلة، وأكواخ طينية متناثرة لا تقيهم طقس الشتاء القارس.
وأضافت مروة عوض أن الإنهاك يبدو في عيون النازحين، ووجبات الطعام قليلة والأسعار في المخيم مرتفعة، مبينة أنه لا يوجد سوى مستشفى واحد سيء التجهيز.
وتأتي تصريحات المتحدثة باسم المنظمة بعد مرافقتها لقافلة المساعدات الإنسانية التي وصلت الأربعاء الماضي إلى المخيم، وضمت حوالي 130 شاحنة من المواد الغذائية والأدوية والملابس.

قد يعجبك ايضا