مشروع تعديل في قانون الأحوال الشخصية السوري يولّي المرأة بعد انتهاء حكم عصبة الذكور

أعلن وزير العدل لدى النظام السوري هشام الشعار، عن مشروع تعديل في قانون الأحوال الشخصية لمصلحة المرأة والطفل، والذي بموجبه ستصبح المرأة ولية بعد أن كانت وصية، وأنه تم رفعه للحكومة قبل تبنّيه.

وأقر رئيس قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بجامعة دمشق “محمد حسان عوض” أنه تم الانتهاء من صياغة التعديل، موضحاً معالجة التمييز ضد المرأة، وتسهيل الإجراءات القانونية والقضائية بحيث يعطي مساحة أوسع للمرأة.

وأضاف عوض أن التعديل يعطي الولاية للمرأة بعد انتهاء العصبات من الذكور على القاصر، وأنه في مثل هذه الحالات كانت الولاية تنتقل إلى القاضي ليعطي هو الوصاية للأم.

واعتبر عوض، أن المشروع جاء استجابة لكل المتطلبات والأصوات والنداءات للمؤسسات المدنية والهيئات الاجتماعية في سوريا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق