فاكهة الدوم وفوائدها المختلفة

تعتبر ثمرة الدوم واحدة من أصناف ثمار النخيل المعروفة منذ القدم ومنذ زمن الفراعنة في مصر، وهي حاليّاً مُنتشرة بشكلٍ كبير في السعودية والسودان، وثمرة الدوم تشبه في شكلها التفاحة، ويعرف الدوم بالبهش، وهو من النباتات المعمرة وينمو بكثرة في مدن الصعيد المصرية، ثماره صلبة وفي حجم التفاحة، غالباً ما تنمو في المناطق الجبلية وعلى ضفاف الأودية وعلى المنحدرات الصخريّة، والجزء الخارجي الإسفنجي للثمرة هو الجزء الذي يؤكل فيها، لكن نواتها شديدة الصلابة، وتكون بحجم بيضة دجاجة.

ومن فوائد فاكهة الدوم تقوية الذاكرة، تثبيت الأسنان، يُنظّف الجهاز الهضمي، يعمل على معالجة الناصور، يعالج البواسير، يعالج أمراض الجلد، يقاوم الصلع، يمنع تساقط الشعر، يزيل العقم عند النساء، مضاد لعسر البول، ينقي الدم، واقي لضربات الشمس، يستخدم لعلاج آلام الحلق، التخلص من الكلف والبهاق، يساعد في علاج التهابات القصبة الهوائية، يخفض نسبة الكوليسترول في الدم، يرفع من مستوى الهرمون الذكري.

ولفاكهة الدوم دور كبير في محاربة السرطان لما لها من فوائد مختلفة لجسم الإنسان وللحصول على فائدة أكبر يفضل تناول الدوم كعصير وذلك بنقعه بالماء الساخن ومن ثم تبريده وشربه.