مساعٍ داخل البرلمان العراقي لحسم الخلافات القائمة حول الموازنة العامة

رغم الخلافات الكبيرة بشأن التصويت على الموازنة المالية العامة للبلاد للعام الحالي، يسعى البرلمان العراقي إلى الإسراع في تمريرها خلال الأسبوع الجاري، بعدما تأخرت عن موعدها المقرر قبل بداية السنة المالية.

وكان من المقرر أن يصوت مجلس النواب على الموازنة في جلسة له الثلاثاء، لكن بسبب الخلافات الكبيرة، تم تأجيل الجلسة إلى الأربعاء.

رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، أكد أن جدول أعمال جلسة الأربعاء، سيتضمن التصويت على الموازنة العامة، بالإضافة إلى استكمال الكابينة الوزارية.

وتتركز الخلافات بشأن الموازنة حول حصة إقليم كردستان ومخصصات المدن المستعادة من تنظيم داعش الإرهابي، حيث تعاني الإهمال والدمار.

وبشأن الخلافات حول حصة إقليم كردستان من الموازنة، والتي شكلت معضلة سنوية يواجهها البرلمان، حيث تطالب القوى والأحزاب الكردية باستعادة حصة الإقليم إلى سابق عهدها، السبعة عشر في المئة، قبل أن تقلصها حكومة حيدر العبادي إلى أقل من ثلاثة عشر في المئة.

وإلى جانب حصة الإقليم تطالب المحافظات المستعادة من داعش، نينوى والأنبار وصلاح الدين، بتوفير مخصصات مالية تواكب حجم الدمار الذي وقع عليها نتيجة العمليات العسكرية ضد التنظيم الإرهابي.

من جهتها تطالب محافظة البصرة بتخصيصات إضافية لمواجهة أزمة الخدمات والبطالة، حيث تجري تظاهرات يومية في المدينة منذ الصيف الماضي.

وكان الحلبوسي عقد اجتماعاً للجنة المالية النيابية بحضور نائبه الأول حسن الكعبي، تم خلاله بحث الإسراع بتدقيق أبواب الموازنة الاتحادية وبنودها قبل عرضها في شكل نهائي على مجلس النواب للتصويت عليها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق