نتنياهو يحذر إيران من عواقب تهديدها لإسرائيل

بعد خروج التوتر القائم بين تل أبيب وطهران، والمترجم على الساحة السورية إلى العلن، بالإضافة لتهديد قائد القوات الجوية الإيرانية عزيز نصير زاده، بـ محو إسرائيل من على وجه الأرض”، شدد رئيس الوزراء الاسرائيلي بينامين نتنياهو، بأن الضربات المنفذة من قبلها استهدفت أساساً مواقع عسكرية، أقامتها طهران في سوريا، محذراً من عواقب التهديد بتدمير إسرائيل.

وأكد نتنياهو، سعيهم المستمر حيال العمل ضد التحركات الإيرانية في سوريا، مكرراً قوله بأن كل من يهدد بالإضرار بهم عليه أن يتحمل المسؤولية كاملة، يأتي ذلك وسط أكبر موجة قصف إسرائيلية تندرج ضمن عمليات استهداف الوجود الإيراني في سوريا.

يتزامن ذلك مع ارتفاع حصلية قتلى القصف الإسرائيلي إلى 21 قتيلاً، والذي استهدف مواقع إيرانية عسكرية قرب دمشق وجنوبها، معظمهم من الإيرانيين، وذلك وقفاً لما أورده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويرى محللون أن القصف الإسرائيلي على سوريا، هو عبارة عن رسائل من تل أبيب لإيران، توضح بأن الأخيرة لن تكون قادرة على الاستفادة من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالانسحاب العسكري من سوريا، وتأتي تذكيراً لما تصفه إسرائيل بمواصلة تصديها لمحاولات إيران الرامية لترسيخ وجودها العسكري هناك.

وغالبا ما تكرر طهران التي تشهد أكبر أزمة اقتصادية بعد عقوبات أمريكيا استهدفت شريان الاقتصاد، والتي خلفت المزيد من الازمات والتوترات داخل إيران، سعيها لتدمير إسرائيل وذلك على لسان كبار مسؤوليها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق