بومبيو يؤكد التزام الرياض بمحاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي

قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في سفارة بلاده بإسطنبول أوائل أكتوبر الماضي، كانت من جملة القضايا الهامة التي ناقشها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، خلال محادثات أجراها في الرياض ضمن جولته الشرق أوسطية.

ومع السعي لإنهاء أزمة سياسية تواجهها الرياض، أكد بومبيو يوم الاثنين، أنه حصل على تأكيدات من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، بمحاسبة جميع المتورطين بقتل خاشقجي.

وأثار مقتل خاشقجي غضبا دوليا ودفع الخزانة الأمريكية لفرض عقوبات على 17 شخصا فضلا عن إصدار قرار في مجلس الشيوخ الأمريكي يلقي باللوم على ولي العهد السعودي بعد تقييم للسي آي إيه، لكن واشنطن عبرت عن دعمها الاستراتيجي لحليفتها الرياض وقالت إن العلاقات معها تبقى متينة.

وقالت الرياض أنها أقالت خمسة مسؤولين على خلفية القضية، ويخضع 21 شخصا للتحقيق بينهم خمسة يواجهون عقوبة الإعدام.

الأزمة السورية كانت حاضرة بقوة في المحادثات، سيما بعد الخطط الأمريكية للانسحاب من سوريا، والحديث عن إقامة منطقة آمنة في الشمال السوري، وحماية الكرد من التهديدات التركية التي دفعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى تحذير أنقرة بتدميرها اقتصاديا إذا هاجمت حلفاء واشنطن في المنطقة.

الخلاف الخليجي لم يغب عن المحادثات مع المسؤولين السعوديين، وعبر الوزير الأمريكي عن اعتقاده بأن الأطراف ترغب في إنهاء الخلاف، وذلك بعد أن قال في الدوحة إن الأزمة طالت أكثر من اللازم وتهدد الوحدة الإقليمية لمواجهة إيران.

وفيما يخص اليمن، اتفق بومبيو مع بن سلمان على الحاجة إلى استمرار التهدئة والالتزام ببنود الاتفاقيات التي أبرمت الشهر الماضي، خلال محادثات في السويد، لإنهاء الصراع الدائر منذ أربعة أعوام.

الوزير الأمريكي قال إنه أثار أيضا عددا من قضايا حقوق الإنسان خلال حديثه مع العاهل السعودي وولي العهد، بينها قضية ناشطات مدافعات عن حقوق المرأة محتجزات منذ أشهر ويتردد أن بعضهن تعرضن للتعذيب.
وأكد بومبيو أنه حصل على التزام من الرياض بتسريع العملية القضائية بهذا الشأن.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق