ميركل: من غير الممكن أن تصبح تركيا عضواً في الاتحاد الأوروبي

“لا أرى أنه من الممكن في المستقبل القريب أن تصبح تركيا عضواً في الاتحاد الأوروبي”، بهذه العبارة بددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الحلم التركي بالانضمام إلى أوروبا.

ميركل قالت خلال ندوة مع طلاب من المدرسة الألمانية في أثينا الجمعة، أنّ مفاوضات الانضمام بين الاتحاد الأوروبي وتركيا متعثرة، منوهةً بأنه لا ينبغي قطعها ببساطة، لأنه قد يؤدي ذلك إلى مزيد من الانتهاكات في تركيا على حد قولها.

وبسبب القصور التركي في مجال حرية الرأي والصحافة والعقيدة، أكدت المستشارة الألمانية رفضها لمنح عضوية كاملة لتركيا في الاتحاد الأوروبي.

المستشار الألماني الأول كونراد أديناور، كان قد وعد تركيا في الماضي عند وفود عمالة منها إلى ألمانيا، بأن تصبح عضو في الاتحاد الأوروبي، في المقابل أكدت ميركل أنها تعارض دائماً منح عضوية كاملة لتركيا في الاتحاد، وتؤيد إبرام شراكة خاصة معها بدلاً من ذلك.

المستشارة الألمانية ذكرت أن هناك الكثير من الأمور في تركيا تتحرك في اتجاه متباعد عن معايير الاتحاد الأوروبي، والتي تمثل أهمية بالنسبة لألمانيا مثل حرية الرأي والصحافة والعقيدة، موضحة أن هذا التطور يتسبب في اضطراب كبير.

أما أوروبا، فتركز في انتقاداتها لتركيا، على ثلاث نقاط أساسية، وهي ملفات حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير، في حين تصر ميركل على ضرورة التحدث بوضوح عن القصور في تركيا، وبذل كافة الجهود للحيلولة دون حدوث انتهاكات عميقة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق