بومبيو: سنتحرك عسكرياً في سوريا إذا لزم الأمر

في مهمة له لتوضيح السياسة الأمريكية في المنطقة بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن ترامب مستعد للتحرك عسكرياً في سوريا مرة أخرى إذا لزم الأمر، مضيفاً أن أمريكا عندما تنسحب تعم الفوضى.

بومبيو أعرب في مؤتمر صحفي مع نظيره المصري سامح شكري في القاهرة، عن إلتزام بلاده بالقضاء الكامل على تنظيم داعش الإرهابي، مؤكداً في الوقت نفسه إن واشنطن ستستخدم الدبلوماسية وستعمل مع شركائها حتى تطرد آخر جندي إيراني من سوريا.

وفي نفس المكان الذي ألقى منه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما خطاباً قبل عشرة أعوام، هاجمه بومبيو من الجامعة الأمريكية في القاهرة بالقول إن الرئيس الديمقراطي السابق أساء فهم الشرق الأوسط وتخلى عنه فعلياً، واتهمه بنشر الفوضى جراء فشله في التصدي للإرهاب على حد قوله.

هذه التصريحات أثارت دهشة في داخل الولايات المتحدة وخارجها، لأسباب أهمها أن ترامب نفسه يواجه انتقادات بسبب خطته المبهمة التي أعلنها الشهر الماضي عن الانسحاب من سوريا، ورغم أن توقيت تطبيق هذا القرار لم يتضح بعد، فإنه ينظر له على أنه تخل عن المنطقة مما يصب في مصلحة موسكو وطهران غريمتي واشنطن.

المسؤول الأمريكي أوضح أيضاً إن الولايات المتحدة تعمل على إنشاء تحالف استراتيجي في الشرق الأوسط يجمع كل من أعضاء مجلس التعاون لدول الخليج ومصر والأردن واليمن، للتصدي لأخطار التهديدات التي تواجهها المنطقة، وتفعيل التعاون في مجالي الاقتصاد والطاقة.

والتقى بومبيو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في وقت سابق، في إطار جولته الشرق أوسطية، التي يسعى من خلالها إلى طمأنة الحلفاء في أعقاب إعلان ترامب عزمه سحب القوات الأمريكية من سوريا. هذا الانسحاب الذي أزعج حلفاء الولايات المتحدة وأحدث صدمة لدى كبار المسؤولين الأمريكيين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق