زيارة بومبيو إلى العراق مرتبطة بالمحادثات بشأن الانسحاب من سوريا

ذكرت مصادر سياسية، أن الهدف من زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إلى العراق هو محاولتها لأن تكون قريبة من أجواء النقاشات المستمرة بين بغداد ودمشق، بشأن الانسحاب الأمريكي من شمالي سوريا.

وقالت المصادر ذاتها إن بومبيو حضر إلى بغداد لشرح المقاربة الأمريكية العسكرية الجديدة، التي تقوم على واقع أن أي انسحاب أمريكي من سوريا، يتطلب توسيع الانتشار العسكري الأمريكي في العراق.

وأوضحت أن الحكومة العراقية تتعرض لضغط إيراني هائل، يستهدف دفعها إلى رفض خطط الانتشار الطارئة التي تطبقها الولايات المتحدة في العراق، المرتبطة أساسا بقرار الانسحاب الأمريكي من سوريا.

وأشارت المصادر إلى أن الولايات المتحدة تعزز مساحة تأثيرها العسكري في العراق لتشمل مراقبة عمليات الربط التي تجريها أطراف في الحشد الشعبي بين إيران والأراضي السورية، مرورا بمناطق غرب العراق.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق