انعقاد مؤتمر حول دور المرأة في المصالحة الوطنية

في إطار الجهود الحثيثة لإجراء المصالحة بين الأطياف الأفغانية ، عُقد في العاصمة الأفغانية كابول مؤتمر بعنوان “دور المرأة في المصالحة الأفغانية”، شارك فيه الرئيس التنفيذي للحكومة “عبد الله عبد الله”، ونائبة رئيس المجلس الأعلى للمصالحة “حبيبة سرابي”، والسفير الأميركي لدى كابول “جون باس”.

الرئيس التنفيذي للحكومة أكد خلال المؤتمر بأنّ دور المرأة ريادي في كلّ القضايا السياسية والاجتماعية في أفغانستان، والحكومة تعي جيداً مدى أهمية دورها في جهود السلام وتعول عليها كثيراً.

في حين انتقدت “حبيبة سرابي” وبشدة تعامل الحكومة الأفغانية مع دور المرأة في المصالحة، قائلة إن المرأة غائبة تماماً عن الجهود المتعلقة بالمصالحة، وأكدت سرابي أن حضور المرأة في مفاوضات السلام ضروري لتكريس حقوقها والتوصل إلى حلول للأزمة.

من جهته، قال السفير الأميركي لدى كابول جون باس، إنّ المجتمع الدولي يعرف جيداً أنّ جهود المصالحة لن تنجح من دون مساهمة المرأة، وأية جهود ترمي إلى المضي قدماً نحو الأمام ناقصة إذا لم يكن للمرأة فيها نصيب.

وعقدت اجتماعات في الأقاليم الأفغانية المختلفة من أجل رفع صوت المرأة في المصالحة ودورها فيها، خصوصاً في إقليم قندوز. حيث أكد حاكم الإقليم “عبد الجبار نعيمي” أن المرأة الأفغانية من حقها أن يكون لها صوت في المصالحة، ومن الواجب أن تكون المصالحة ضامنة لحقوقها ومحافظة على ما أحرزته من تقدم خلال العقدين الماضيين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق