هاشتاغ عفرين يُشعل صفحات روّاد التواصل الاجتماعي

أطلق روّاد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ بعنوان “حملة عفرين” والتي تم اختياره بالتنسيق مع مجموعةٍ كبيرة من النشطاء حول العالم، يطالبون فيه حماية عفرين من هجمات الحكومة التركية.

وزُيَّن هاشتاغ  #TurkeyHandsOffAfrin التي تعني (أن ترفع تركيا يدها عن عفرين), من قِبل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى الصفحات الشخصية للعديد من روّاد الفيسبوك، وأصبحوا يتداولونها على نطاقٍ واسع كتعبيرٍ عن احتجاجهم لقيام الدولة التركية بقصف عفرين, وتداول الهاشتاغ المئات من المغرّدين على تويتر وفيسبوك ومواقع أخرى.

وبحسب الإحصائيات على الشبكة العنكبوتية، فإن الهاشتاغ وصل إلى حدّ الآن للمرتبة الـ44 على المستوى العالمي.

ويهدف النشطاء وروّاد التواصل الاجتماعي من خلال هذه الحملة للتعبير عن رفضهم لسياسات أنقرة المعادية للشعب السوري بكلّ مكوّناته، واحتجاجاً على الاعتداءات المتكرّرة للجيش التركي وفصائل درع الفرات على مناطق عفرين، بعد التعزيزات التركية الضخمة التي استقدمها على أطراف المنطقة للهجوم عليها, وإيصال صوتهم عبر الهاشتاغ إلى المنظمات الحقوقية الدولية بحماية المدنيين من القصف التركي.

يذكر، أن الجيش التركي قصف عدداً من المواقع العسكرية والمدنية في شمال سوريا، وهذا ما دفع عدداً من النشطاء الكرد بإطلاق العديد من الهاشتاغات المطالبة بحماية الأكراد من الهجمات التركية.

زوزان بركل