أحزاب كردية تهدد بمقاطعة التصويت في كركوك رداً على مطالب التركمان

كركوك عقدة الخلاف الأبرز بين الكرد والعرب والتركمان، فالكرد يلوحون بورقة كركوك خلال مباحثاتهم مع القوى العراقية، والخلافات يبدو انها تتصاعد بين المجموعات السكانية في المحافظة، حول إجراء الانتخابات المحلية مع بقية محافظات العراق
العرب يطالبون بإشراف دولي على التصويت، فيما يطالب التركمان بالتدقيق في سجل الناخبين قبل إجراء الانتخابات، وتهدد أحزاب كردية بمقاطعة التصويت.
القيادي في الحركة الاسلامية الكردستانية سيد حسن شيخاني قال، إن الانتخابات في كركوك يجب اجراؤها أسوة بباقي المحافظات معتبرا أن تأجيلها لا يخدم العملية الديمقراطية وحقوق المواطنين، مشيراً الى تأثير التغيير الديمغرافي في المحافظة من قبل النظام السابق وتهجيره سكان 400 قرية.
واضاف شيخاني إلى أن الاحزاب الكردية في كركوك ستقاطع انتخابات مجالس المحافظات، إذا أصر العرب والتركمان على وضع شروط تعجيزية لعدم اجرائها، ويأتي الموقف ردا على مطالبة حزب تركمان بإجراءات وضمانات لعدم تكرار سرقة الاصوات، خلال الانتخابات المحلية المقبلة.
وكان المجلس العربي في محافظة كركوك طالب، الاثنين الماضي برعاية دولية للاقتراع تستوفي الشروط الأدنى من النزاهة والعدالة.
أزمة محافظة كركوك المتنازع عليها بين بغداد وإقليم كردستان تتجه نحو التصعيد من جديد إذ يسعى كل مكون فيها إلى أن يكون له الدور بإدارة المحافظة، بينما يسعى الكرد لإعادة البيشمركة الى المدينة التي تعيش وضعاً سياسياً مرتبكاً فضلاً عن انعدام حالة التوازن الأمني والإداري فيها

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق