تقرير للسي آي إيه يتهم النظام بفبركة هجوم حلب الأخير

أفادت وكالة أنباء بلومبيرغ، نقلاً عن تقرير سري للاستخبارات الأمريكية، أن الهجوم على احياء في مدينة حلب أواخر تشرين الثاني نوفمبر، لم يكن باستخدام الكلور، وإنما بالغاز المسيل للدموع.

وكشف التقرير أن الهجوم كان بالأساس عملية برية مزيفة، متهماً قوات النظام السوري بالمسؤولية عنه، وذلك من أجل تحميل المسؤولية للفصائل المسلحة والتنظيمات الإرهابية، لتقويض الثقة باتفاق إدلب.

وأشار التقرير إلى أن تحليل الفيديو والصور التي تناقلتها وسائل الإعلام الروسية لمخلفات الذخائر، تظهر قذائف هاون غير ملائمة لإيصال الكلور، وأن شهود العيان لم يشيروا إلى رائحة الكلور في مكان الهجوم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق