موسكو تحذر قبرص من السماح بنشر قوات أمريكا على أراضيها

روسيا ستضطر لاتخاذ إجراءات الرد في حال تعزيز الوجود العسكري الأمريكي في قبرص، هذا ما أعلنته وزارة الخارجية الروسية على لسان المتحدثة باسمها ماريا زاخاروفا، مؤكدة أن تعزيز الوجود العسكري الأمريكي في قبرص سيؤدي إلى عواقب خطيرة مزعزعة لاستقرار البلاد.

وخلال إفادة صحفية قالت زخاروفا، إن “موسكو لديها معلومات مفادها أن الولايات المتحدة تعكف حاليا على دراسة خيارات لبناء وجود عسكري في قبرص، والهدف غير مخفي، مواجهة النفوذ الروسي المتنامي في المنطقة على خلفية المسار الناجح لعملية القوات المسلحة الروسية في سوريا”.

وأوضحت المتحدثة الروسية إن وفدا أمريكيا تفقد مواقع محتملة لإنشاء القواعد العسكرية وإن واشنطن منخرطة في محادثات مكثفة مع نيقوسيا بشأن تعزيز التعاون العسكري، مشيرة إن روسيا حذرت السلطات القبرصية مرارا من مغبة السماح بمزيد من القوات العسكرية على أراضيها.

من جهته قال المتحدث الحكومي القبرصي برودروموس برودرومو إن الجزيرة لا توجد لديها رغبة في زيادة الوجود العسكري.

وأضاف “تعرض جمهورية قبرص، مرافق للاستغلال في مهام ذات طبيعة إنسانية. ولا يتم ذلك إلا في حالات تتقدم بموجبها دول بطلب، أو أن تكون تلك الدول قد أبرمت مذكرة تفاهم مع الجمهورية”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق